نادي دبي للصحافة ينظم ندوة حوارية حول صناعة السينما في المنطقة

771 views Leave a comment
نادي دبي للصحافة ينظم ندوة حوارية حول صناعة السينما في المنطقة
  • في إطار فعاليات الدورة الثالثة لـ “معرض المحتوى”
  • عرض نتائج تقرير نظرة على الإعلام العربي 2011-2015

دبي، الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء 27 نوفمبر2012: نظم نادي دبي للصحافة في إطار فعاليات معرض المحتوى 2012 الذي انطلقت دورته اليوم 27 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي، ندوة بعنوان “صناعة السينما في المنطقة: هل يمكننا العودة إلى العصر الذهبي”، والتي سلطت الضوء على آخر التطورات في صناعة الدراما والإنتاج التلفزيوني العربي، بالإضافة إلى التحديات الرئيسية التي تواجه صناعة السينما في المنطقة.

وركزت النقاشات خلال الجلسة على أسباب تأخر المنطقة في الإنتاج التلفزيوني والسينمائي، وكيفية تطوير المحركات الأساسية لنمو صناعة السينما في المنطقة، بالإضافة إلى طرق تطوير و تشجيع المواهب الواعدة والتي لا تزال تُعتبر محدودة في هذا المجال.

وشارك في الجلسة التي أدارها سانتينو ساغوتو، الشريك المسؤول عن قطاعات الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا في ديلويت الشرق الأوسط، كل من جمال الشريف، مدير عام مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستوديوهات، والمخرجة اللبنانية زينة صفير، ومحمد العتيبة، رئيس مؤسسة إيمجنيشن أبوظبي، وبن كينلي، نائب رئيس قطاع التلفزيون، انتجرال.

وفي إطار موضوع المحركات الأساسية لنمو صناعة السينما، قال جمال الشريف: “خلال تجربتنا في إنتاج فيلم “المهمة المستحيلة” ، أدركنا أننا بحاجة لقطع شوط طويل في توسيع موادرنا من حيث الخبرة و المعدات. و بالتالي، نحن بحاجة إلى إعادة تعريف السوق المحلي و تشجيع طلاب الجامعات على ملء هذه الفجوة بتعلم التخصصات المطلوبة. كما يجب علينا إشراكهم في الإنتاجات الرئيسية التي تأتي إلى دبي و تزويدهم بالتدريب العملي. و سيكون من المفيد أيضاً أن توجيه التلفزيون المحلي في مثل هذه الأنشطة الإنتاجية لخفض الإعتماد على الخبرات الخارجية.”

وعلقت المخرجة اللبنانية زينة صفير: “مصر هي الدولة الرائدة في المنطقه في صناعة التلفزيون و الإنتاج السينمائي بشكل عام ، في حين قامت المغرب ببعض النشاطات في هذا المجال. و في الآونة الأخيرة، شهدنا ظهور صناع السينما في دول أخرى في المنطقة العربية مثل المملكة العربية السعودية و الأردن. كما و يزداد عدد ترشيح الأفلام العربية في المهرجانات السينمائية الدولية و على سبيل المثال، يركز مهرجان دبي السينمائي الدولي على صناعة الفيلم العربي. و بإعتباري مخرجة عربية أرى وجود فرصة كبيرة لإنتاج أفلام لجماهيرنا في مختلف أنحاء المنطقه.”

وحول التحديات الرئيسية التي تواجه صناعة السينما في المنطقة، قال محمد العتيبة: ” نحن بحاجة لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً للإبداع و ذلك من خلال إنشاء بيئة مستدامة لهذه الصناعة. على الرغم من وجود عدد من المواهب في منطقتنا إلا أننا لا نزال نواجه الكثير من التحديات ، و بالتالي يجب أن نجد أفضل السبل للحصول على التمويل. كما و أننا بحاجة أيضاً للنظر في سبل بناء بنية تحتية قوية لصناعة الفيلم إبتداءً من مشروع الفيلم و مروراً بفترة الإنتاج إلى ما بعدها. أضف إلى ذلك حاجتنا إلى إنشاء معاهد تعليمية لتوفير التدريب المتخصص للمواهب المحلية.”

ويشارك النادي من خلال جناح خاص في “قاعة الشيخ سعيد3″، حيث يعرض معلومات حول مشاريع النادي ذات العلاقة في مجال “المحتوى”، مثل تقريره الدوري” نظرة على الإعلام العربي، بالإضافة إلى تعريف المهتمين ببقية مشاريع النادي كجائزة الصحافة العربية التي فتحت للصحافيين أبواب التقدم لدورتها الثانية عشرة، ومنتدى الإعلام العربي الذي يستعد لعقد دورته الثانية عشرة في مطلع العام 2013.

وقد نجح تنظمه مؤسسة إندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض في استقطاب مجموعة من المؤسسات الإعلامية الإماراتية بمشاركة عدد كبير من الخبراء والمسؤولين وممثلي وسائل الإعلام.

ويهدف معرض المحتوى إلى استقطاب مزودي المحتوى من مختلف القطاعات إلى المنطقة، وتوفير فرصة لمحطات البث والمنتجين والموزعين في الشرق الأوسط لتقييم وشراء وبيع وإنتاج وتمويل مختلف البرامج في منطقتهم، حيث يشارك في المعرض والمؤتمر المصاحب له مجموعة من أهم صناع المحتوى في المنطقة لعرض أحدث إنتاجاتهم ومناقشة سبل التعاون فيما بينهم؛ بحيث يستهدف بشكل خاص صناعة المحتوى الترفيهي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد أشارت مخرجات الإصدار الرابع من تقرير نظرة على الإعلام العربي 2011-2015 الذي أعده نادي دبي للصحافة أن القدرة على إنتاج محتوى محلي لجمهور محلي يعد هدفاً تجتهد أسواق عديدة في العالم لتحقيقه، وعادةً ما يعتبر المستوى الصحي لإنتاج المحتوى مؤشراً جيداً لتطور قطاع الإعلام لإنتاج مواد أكثر أهمية بالنسبة للجمهور.

نادي دبي للصحافة
يمثل نادي دبي للصحافة الذي تأسس بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، منصة حيوية للصحافيين والعاملين في المجال الإعلامي للنقاش والحوار والتباحث في أهم القضايا ذات الصلة بالحياة اليومية على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. حيث ويقوم نادي دبي للصحافة بدور محوري في دعم وتطوير قطاع صناعة الإعلام على الصعيد الإقليمي من خلال إطلاق مبادرات متفردة مثل منتدى الإعلام العربي، وجائزة الصحافة العربية، وتقرير نظرة على الإعلام العربي. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.dpc.org.ae.

Author Bio

سامر مرزوق

سامر مرزوق، مدون ومختص في مجال الإعلام الرقمي والتسويق الإلكتروني، قام بتأسيس مدونة جزرة في العام ٢٠٠٦ ليركز خلالها على عالم الإعلان والتسويق والإعلام الرقمي والترفيه والتقنية.